مقالات وأبحاث

الحياة في حقل ألغام

الحياة في حقل ألغام

ولا يقتصر الارتياب المشروع على المواد القانونية التي قد تسمح بالالتفاف على الإلغاء، بل أيضا على قراءة القانون ضمن السّياق السّياسي والاجتماعي والقانوني الذي شُرّع فيه، وذلك قد يساعد في بناء تصور عن التشريعات المستقبلية التي يمكن أن تحقق قمعاً فعّالاً لجرائم العنف ضدّ المرأة.

دافع ذكوري أم دافع شريف

دافع ذكوري أم دافع شريف

وإذا عُدنا إلى نفس البداهة التي نتعامل فيها مع المفردات. فالجريمة فعلٌ شائن مُسيء لا يمكن الدّفاع عن صوابيته، والشّرف قيمة سامية تتعالى عن الأنانية والدّناءة، وهذا المصطلح (جريمة الشّرف) يرتبط كلياً بفعل ذكوريّ ضحيته دائماً الأنثى، فلم تُسجّل جريمة واحدة ارتكبتها أنثى ضدّ ذكرٍ واستفادت من عذر مُحلّ، أو عذر مُخفّف نصّ عليه القانون.

رحلة السّوريات نحو عدالة القانون وإلغاء التمييز

رحلة السّوريات نحو عدالة القانون وإلغاء التمييز

حيث اعتُبر إلغاء المادة خطوة هامة في وقف جرائم قتل الناس تحت قناع "الشّرف"، فيما بقيت المادة 192 من القانون ذاته تتيح للقاضي تخفيف الحكم إذا كان الدافع "شريفاً" وفق نصّ المادة، دون توضيح معنى وصف "شريف" بدقة، الأمر الذي قد يفتح باب التأويل أمام جرائم مماثلة لما كانت تنص عليه المادة 548، وإمكانية الاستعانة بها للتخفيف من الأحكام بحق مرتكبيها.

القانون رقم 2 لعام 2020 بين القبول والرّفض

القانون رقم 2 لعام 2020 بين القبول والرّفض

وتعود أصول المادة /548/ للقانون الفرنسي الذي استمد قانون العقوبات السوري معظم التشريعات المدنية منه، وقد تخلّى القانون الفرنسي عن تلك المادّة، ومواد أخرى، منذ سبعينيات القرن الماضي، فيما بقيت بلادنا ترزح تحت وطأة تشريعات لم تعد صالحة لهذا العصر، رغم المحاولات الجادة والحثيثة التي يقوم بها بعض الحقوقيين لإلغاء الكثير من تلك التشريعات التي يتضمنها القانون السوري كعقوبة الإعدام مثلاً، وذلك تماشياً مع تطور المفاهيم والقوانين العالمية المعاصرة.

إلغاء المادة 548 .. هل جاء نتيجة دورٍ نضالي؟

إلغاء المادة 548 .. هل جاء نتيجة دورٍ نضالي؟

وبحسب الباحثة والناشطة في مجال حقوق المرأة سوسن زكزك: "بدأت المطالبة بإلغاء المادة 548 من قبل النسويات منذ زمن طويل، فمنذ عام 2006 تشكلت حملة كبيرة تنادي بذلك المطلب، ولم يقتصر الأمر على الحملات فقط وإنما جرت المطالبة بذلك من خلال جميع تقارير الظل المقدمة للجنة سيداو، ونتيجة لما ذكر تم إلغاء هذه المادة ولكن من الطبيعي أن يتم الأمر عن طريق مشروع قانون محال من رئاسة الجمهورية إلى مجلس الشعب".

خطوة قانونية جديدة في مواجهة الثقافة الذكورية

خطوة قانونية جديدة في مواجهة الثقافة الذكورية

وتختلف أسباب قتل النّساء من شخصٍ لآخر، أو من مجتمعٍ لآخر (كالطّلاق، أو رفض زواج، أو الارتباط بعلاقة غير موافَقٍ عليها، أو حتّى قد تُرتكب جريمة الشّرف بحقّ الأنثى التي تعرّضت للاغتصاب) كلّ ذلك تحت عباءة وسترة تدعى الحفاظ على الشّرف وغسل العار.

إلغاء طقس آخر من طقوس الدم ضحايا جريمة مجتمعية وقانونية

إلغاء طقس آخر من طقوس الدم ضحايا جريمة مجتمعية وقانونية

اليوم وبعد مرور سنوات على هذه الحادثة، مازلت لا أستطيع تصديق شناعة ما رأيته وسمعته من قانونيين/ات ممن يُفترض أن يقع على عاتقهم/ن مهمة الوعي بالمنظومة القانونية والحقوقية كافة. فما الذي جرى هنا؟ وهل خفي على أحد الحقّ المقدّس الأوّل،الحقّ في الحياة؟.

هن ذاكرة لن تموت أبداً..  ضحايا جريمة مجتمعية وقانونية

هن ذاكرة لن تموت أبداً.. ضحايا جريمة مجتمعية وقانونية

لا يمكننا اليوم القصاص من كل مرتكب لهذا الجرم بالأمس، فقد كان يتظلل بعباءة قانونه ومجتمعه، لكننا الآن، وبفضلهن، نمتلك سلاحاً قانونياً كي لا تتكرّر الجريمة على مرأى ومسمع الجميع، ودونما أن يكون لحقهن بالحياة الكلمة الفصل بالتدخل والقصاص، إضافة لضرورة تدخلنا لمساعدة الكثيرات اللاتي لازلن ترزحن تحت نير العادات والتقاليد الرثة.

خطوة صغيرة على طريق طويل  القانون رقم 2 لعام 2020  (إلغاء العذر المخفف في جرائم الشرف)

خطوة صغيرة على طريق طويل القانون رقم 2 لعام 2020 (إلغاء العذر المخفف في جرائم الشرف)

كان العنف القائم على التمييز بين المرأة والرجل، أحد أشكال العنف التي لازمت وتداخلت مع أشكال العنف التاريخية، ولم يظهر بشكل مستقل عن أشكال العنف الأخرى إلا في حالات خاصة جداً، أي أنه، كان عابراً ومتقاطعاً مع أشكال العنف التاريخية، سواء نظرنا إليه من وجهة نظر التاريخ أو الجغرافية.

تصنيف المهن جندرياً آخر أوهام الذكورة

تصنيف المهن جندرياً آخر أوهام الذكورة

مجتمعنا يعيش ازدواجية حقيقية دون أن يدرك ذلك، ففي الوقت الذي لا يوافق فيه على وجود المرأة في كل ميادين العمل، يسلمها المهمة الأصعب والأهم على الإطلاق وهي تربية الأطفال وتعليمهم، إضافة إلى أن معظم المراحل التعليمية حتى الثانوية تتولاها النساء ـ وهي إطار آخر من أطر المجتمع الخاصة بالمرأة ـ فكيف يأتمنها على أفكار الجيل الذي يجب أن يرث ويتعلم عاداته وتقاليده ومفاهيمه، ولا يثق بها في نفس الوقت لإصلاح سيارة معطلة مثلاً؟!

يتمنّعن ولسن براغبات  جريمة الاغتصاب الزّوجي بين الفهم الخاطئ وصعوبة الإثبات

يتمنّعن ولسن براغبات جريمة الاغتصاب الزّوجي بين الفهم الخاطئ وصعوبة الإثبات

في المقابل، فإن كلّ ما سلف "حسب المرويات وحسب الفقه الإسلامي لا ينطبق على الرجل، حيث أنه ليس مسؤولاً عن تلبية رغبات زوجته متى رغبت في ذلك، إذ يجب أن تُراعى حالته النفسية ورغبته في كلّ شيء على خلاف المرأة تماماً.

هل يُمكن الانقلاب على الدّستور بطريقة دستورية؟

هل يُمكن الانقلاب على الدّستور بطريقة دستورية؟

ولأنّ مفهوم الهيكل الأساسي هو مفهومٌ مبهم يصعب تحديده والاستدلال عليه بدقة، تبرز أهمية النصوص الراسخة كونها تسهم في تحديد معالمه الأساسية وترسم بوضوح ملامح الهوية الدّستورية التي قرّرت السلطة التأسيسية تبنيها.

اللانمطية والمساواة

اللانمطية والمساواة

كان يجب أن لا يثير عمل المرأة اللانمطي أي استهجان ، إذ من الطبيعي أن تعمل المرأة في أعمال البناء، وفي ورشات الميكانيك، أو حتّى أن تكون سائقة قطار أو رافعة. كما يمكن أن تكون أيضاً، مديرة شركة أو مالكة لها، رئيسة وزراء أو رئيسة جمهورية.

العربية لغة الذّكورة المتعالية وتأنيثها مدخلُ المساواة

العربية لغة الذّكورة المتعالية وتأنيثها مدخلُ المساواة

العربية لم تكن يوما حيادية لا شكلاً ولا مضموناً، فتاريخ اللّغة هو تاريخ الوعي الاجتماعي لناسها، ولطالما كان الرّجل هو المهيمن بالمجتمع العربي، وهو من امتلك السلطة، وبالتالي امتلك اللغة فاستخدمها كأداة لصوغ مفاهيمه وتصوراته بما يتوافق معه، وهذا الاستخدام الأحادي شكّل الواقع مع الوقت، وفصّل الوعي، وبنى محدّدات ثقافية أخذت معانٍ ودلالات خاصة أخرجت التنوع الجنسي من المجتمع. ومن هنا لا يمكن ـ كما لا يجب ـ اعتبار اللغة أداة حيادية، أو اعتبار أن كلّ ما ينطبق على الرّجل ينطبق على المرأة ويشملها، لأن هذا سيكون تثبيتًا للهيمنة الذكورية.

التحوّل الجنسي بين تقييد القانون ورفض المجتمع

التحوّل الجنسي بين تقييد القانون ورفض المجتمع

"البعض يقول أنّ الميول الجنسية والهوية الجنسية قضيتان حسّاستان. وأنا أتفهم ذلك. ومثل الكثير من أبناء جيلي، لم أتطرّق إلى تلك القضايا في نشأتي. إلاّ أنني تعلمت أن أتحدث بصوت واضح في هذا الصدد لأنّ هناك أرواحاً معرضة للخطر، ولأنّ من واجبنا بموجب ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان أن نحمي حقوق كلّ فردٍ في كلّ مكان". بان كي مون الأمين العام السابق للأمم المتحدة أمام مجلس حقوق الإنسان- 20/ أذار 2012

المدينة وإنتاج اللامساواة

المدينة وإنتاج اللامساواة

العدالة المكانية ليست بالضرورة تحقيقاً للمساواة المكانية، يمكن تعريف عدم المساواة على أنّه الاختلاف المرتبط بالعدالة الاجتماعية، وذلك وفقاً لما يقوله الجغرافي ديفيد سميث. فالمجتمعات التي تهتم بالعدالة الاجتماعية تدرك هذه الاختلافات ويمكنها توثيق عدم المساواة المكانية من خلال تمثيل تلك الاختلافات في إطارٍ مكاني. وتتجلّى عدم المساواة المكانية عندما يتركّز الفقر وتتدنّى الخدمات والبنية الأساسية في مناطق جغرافية بعينها على نحوٍ يحدّ من قدرة السكّان على تغيير أوضاعهم اقتصادياً واجتماعياً. واللاعدالة المكانية تؤكّد على المنطلقات الهيكلية- المكانية للامساواة بشكلٍ يزيد من الفصل الطبقي- المكاني لحدود الفراغ الجغرافي.

العمارة الذاتية وتجربة الكاستور في فرنسا بعد الحرب العالمية الثانية

العمارة الذاتية وتجربة الكاستور في فرنسا بعد الحرب العالمية الثانية

يبدو لنا أن العمارة الذّاتية هي إحدى الطرق الممكنة والنّافعة ليس فقط من وجهة نظر معمارية وعمرانية كحلّ لحاجة السّكن الطارئة ولكن من من وجهة نظر اجتماعية أيضاً، وخصوصاً بعد مرور سنين حرب فكّكت وهجّرت مجتمعات بأكملها. هذه العملية من البناء الجماعي تعيد للأفراد حالة الشعور بالانتماء إلى مجموعة من البشر مما يساعد على التّطور الفردي، وبالتالي الجماعي، في المرحلة الإنتقالية بعد الحرب. من جهة أخرى، فإنّ مبدأ امتلاك قطعة من الأرض هي أساس مهم من أسس المجتمع السوري الذي يشكل الضمان والإستقرار المادي بشكل كبير لكثير من العائلات، لذلك هذه العملية من إعادة الإعمار الذّاتي تعزّز الشّعور لدى السّوريين بالإنتماء إلى أرضهم عن طريق تملكها.

أثر المكان على المرأة في غياب العدالة المكانية

أثر المكان على المرأة في غياب العدالة المكانية

إنّ غياب العدالة المكانية يؤدي إلى حدوث عشرات الأمراض الجسدية والنفسية، فبناء المعامل والمصانع في أماكن سكنية، له أثرٌ خطير على البيئة، ويؤثّر في صحة السكّان نتيجة تلوّث الهواء، خاصةً في غياب المساحات الخضراء وانتشار السيارات ووسائط النقل، كما أنّ تراكم القمامة وتسرّب مياه الصّرف الصّحي في بعض الأماكن، قد يكون سبباً في تلوّث مياه الشّرب ونقل العديد من الأمراض والجراثيم والأوبئة. كما أنّ العيش في أماكن الازدحام والضّجيج يخلق حالة من الأرق والتوتّر وعدم الاسترخاء عند سكّان تلك الأماكن، فمعظم أمراض التوتّر وارتفاع ضغط الدّم والأمراض العصبية ناتجة عن ضوضاء وضجيج المكان، بالإضافة لأمراض ضعف السّمع وعدم التّركيز وفقدان التّوازن النّفسي. كما أنّ العيش في بعض الأماكن، التي لا تراعي خصوصية النّاس، أو التي تنشط فيها الجرائم الاجتماعية وحالات التحرّش، قد يولد حالة خوفٍ وقلقٍ دائمين، ويُشعر ساكن المكان بأنّ خطراً دائماً يتهدّده، ما يجعله عرضةً لأمراضٍ واضطرابات نفسية كثيرة.

افتتاحية الإصدار الثاني تشرين الثاني 2018

افتتاحية الإصدار الثاني تشرين الثاني 2018

إشكالية القانون رقم 10 والازدواجية التّشريعية في التخطيط الحضري

إشكالية القانون رقم 10 والازدواجية التّشريعية في التخطيط الحضري

في الواقع، إنّ عدم وجود إجابة واضحة عن الغاية من إصدار القانون رقم 10 يتسبّب بإشكالية الافتقار لمعيار صريح يقضي بتطبيق أيّاً من هذين القانونين على المناطق التنظيمية المزمع إحداثها، وترك هذه المسألة لمطلق تقدير السّلطة التّنفيذية تنتقي أياً منهما على هواها، بحسبان أنّ تطبيق أحكام القانون 10/2018 يتسبب بالتغوّل على الملكية الخاصّة في المنطقة التنظيمية بسبب الاقتطاع المجاني المفتوح الذي يمكن للوحدة الإدارية أن تستأثر به لنفسها من عقارات المنطقة، والآلية القسرية للتصرّف بالأسهم التنظيمية المفروضة على الملاّك!.

المدينة..بين الذاكرة الخضراء والحاضر الرمادي

المدينة..بين الذاكرة الخضراء والحاضر الرمادي

البيوت التي كان بناؤها حلماً لكلّ ساكنيها، والتي بُنيت بتعب وعرق سنين طويلة وأكلت من أجساد أصحابها لتُنبى، دمّرت الحرب الكثير منها، وتشرّد سكّانها تاركين خلفهم ذاكرتهم وتاريخهم، ذكرياتهم وتفاصيلهم الخاصة، ليعيشوا غرباء ومشرّدين في أماكنَ بديلة بظروفٍ غير إنسانية تُميتهم كلّ يوم آلاف المرات، حتّى باتت جلّ أحلامهم اليوم تقتصر على العودة لأمكنتهم الأصلية حتّى وإن كانت مدمّرة، لكنّ تحقيق تلك الأحلام بات متعلّقاً بخطّة إعادة اإرعمار. والخطّة تلك قد لا تضمن لهم عودة مشابهة لما كانوا عليه سابقاً، وربّما تشوّه هوية أماكنهم وتنهب ذاكرتهم المكانية لتبني على أنقاضها أماكن جديدة غريبة عنهم، كما قد تغيّر لهم جغرافية المكان الذي ينتمون إليه، أو تسلبهم ملكية عقاراتهم، خاصّة بعد صدور القانون رقم 10 الذي يضاعف من خطر تهديد حقوق العديد من السّوريين والسّوريات بعقاراتهم، لا سيما اللاجئين منهم خارج القطر

الإجهاض كحق من الحقوق الإنجابية

الإجهاض كحق من الحقوق الإنجابية

دراسة تحليلية مقارنة للباحث يوسف رزوق - ماجستير في القانون العام

مركز المواطنة المتساوية يعلن عن جائزة باسم الراحل نورمان الماغوط

مركز المواطنة المتساوية يعلن عن جائزة باسم الراحل نورمان الماغوط

أعلن «مركز المواطنة المتساوية» عن جائزة سنوية باسم «جائزة نورمان الماغوط»، وذلك تكريماً وتقديراً للزميل نورمان الماغوط، الأديب والمحامي الذي رحل عن عالمنا منذ فترة قصيرة. جاء الإعلان عن الجائزة خلال حفل تأبيني أقامه المركز للزميل الراحل نورمان الماغوط مساء يوم الثلاثاء 19 حزيران 2018 ،في مدينة صحنايا – سورية.

تعب القلوب..

تعب القلوب..

في الغرب، لم يتخارج المجتمع المدنيّ عن السّياسة إلاّ بعد أنْ تمّت عملية دمقرطة ولبْرلة الدّولة. هذا الكلام لا يعني أنّنا ننظر إلى المفهوم بوصفه ترفاً، على العكس، نحن نقول بضرورته، وبضرورة تسخيره لما يخدم معركتنا الحقيقية: معركة المواطنة، والدّيمقراطية، وشكل الدّولة، ومسألة نظام الحكم، وقانون الانتخاب، والدّستور، والجندر..والأهم العمل على وقف الحرب. وكلّها معارك سياسية بامتياز، لأنها معارك باتجاه نيل حقوقٍ سياسية ومدنية. وتالياً، لا يمكن للمجتمع المدنيّ ومنظماته أن تبقى بعيدة عن السّياسة، ولا أن تكون محايدة في معركة سياسية.

مقارنة بين دساتير الرّبيع العربيّ

مقارنة بين دساتير الرّبيع العربيّ

في هذه الورقة اعتبرنا أنّ المغرب استطاع أن يتجاوز الأزمة بفضل اختياره لتكتيك “التّغيير ضمن الاستمراريّة” فجاء الدّستور المغربيّ مُعبّراً عن إرادة ملكيّة عُليا إذ حافظ على مكانة الملك وصلاحياته في موازاة توسيع صلاحيات الحكومة. في صدرت الوثيقة الدّستوريّة التّونسيّة نتيجة لتّسويات مضنية بين حزب النهضة والأحزاب العلمانيّة بما فيها شريكاه في الحكومة، وهي وإنْ أكّدت على أن الإسلام هو دين الدّولة، وهو دين رئيسها كذلك، إلاّ أنّها شكّلت تطوراً مهماً على صعيد حقوق الإنسان ورفع تمثيليّة المرأة في المجالس السّياسيّة. وفي مصر شكّل الدّستور تراجعاً كبيراً حتى عن دستور 2012 الموسوم بالدّستور الإخوانيّ، وجاءت العبارات حول حقوق وحرّيات المرأة عامّة وفضفاضة وبدون تحديد، كما عانى من ثغرات دستوريّة إذ فرّق بين وزارات سياديّة وأخرى غير سياديّة، وترك الكثير من الأمور الهامّة ليحددّها رئيس الدّولة، كما لوحظ فيه تغوّل الجيش على حساب الدّولة استناداً لنظريّة الظّروف الاستثنائيّة ربّما. ولم تأتِ هذه الورقة على تحليل الدّستور السّوريّ الجديد بسبب أنّها لم تعتبره جديداً، بل هو مجرّد دستور مطابق للدّستور الدّائم، دستور 1973. واختتمت الورقة بالقول بأن الدّساتير العربيّة الجديدة لم تستجب إلى روح الثّورات وتطلعات شعوبها، ولم تنصّ هذه الدساتير على ضمانة فعليّة لحقوق الإنسان، كما أنّها لم تخلق الشّروط اللازمة لبناء مجتمع مدنيّ حقيقيّ وشريك، بل كانت مُجرّد تسويات لتنازع القوى السّياسيّة في لحظتها الرّاهنة، دون النّظر لمستقبل الأجيال القادمة.

اتفاقية السيداو وظلال التّأخر العربيّ

اتفاقية السيداو وظلال التّأخر العربيّ

بلا ريب، قد وقعت مُعظم الدّول العربيّة على الاتفاقية، ولكن تحت الضّغوط العالمية وضغوطات المنظّمات النسْوية والمجتمع الدولي باستثناء السّودان والصّومال، وكان لابدّ من أن تترك كلّ دولة عربية بصمتها على هذه الاتفاقية، بتحفظها على بعض المواد فيها بحجة أنها تتعارض مع الشريعة الإسلامية التي تُبنى عليها معظم تشريعاتنا العربية، أو بحجة تعارضها مع القوانين الوضعية الداخلية لكل بلد. ومن الضرورة القول، بأنّ هذه التّحفظات تُجرّد الاتفاقية من مضمونها ومن غايتها، وتجعلها بلا معنى.

القوانين المكمّلة للدّستور

القوانين المكمّلة للدّستور

الواقع لم يسبق لسورية في دساتيرها المتعاقبة كافة، أن عرفت مثل هذا التّقسيم للقوانين بين عادية وأساسية، ولعلّ هذا الأمر من أسباب عدم سمّو الدستور في بلدنا، ومن أسباب التنافر بين المبادئ الدّستورية والقوانين السارية. كالتّناقض الملفت بين نصّ المادة 132 من دستور 2012 الذي يقول إنّ السّلطة القضائية مستقلة، وبين قانون السّلطة القضائية الذي أناط به الدّستور تشكيل مجلس القضاء الأعلى، حيث جعل القانون وزير العدل نائب رئيس المجلس، وهو الذي يرأسه عملياً، وبذلك جعل أحد أفراد السّلطة التّنفيذية يرأس المجلس الذي يتولى شؤون السّلطة القضائية، ما يمكن اعتباره خرقاً دستورياً واضحاً ينال من استقلال القضاء المنصوص عليه صراحة بالدّستور.

دولة القانون في الدستور السوري 1/3

دولة القانون في الدستور السوري 1/3

الإصدار الأول 03/03/2018 لا تقتصر مهمة الدستور والمبادئ الدستورية على تقرير الحالة القائمة في البلاد، بل إنه يضمر العمل على إرساء هذه المبادئ والقواعد الدستورية في المستقبل، إن لم تكن قائمة عند وضعه، وبهذا الفهم يمكن النظر إلى الدستور على أنه عقد اجتماعي تتوافق عليه الأمة أو برنامج عمل تطمح إلى تحقيقه في المستقبل، أو أنها ــ بإرادتها الحرة ــ تتعهد بالمسير وفق هديه. وبذلك فإن الأمة تجعل من الدستور ــ وفق هذا المنظور ــ أداةً للتقدم الاجتماعي والتطور الإنساني.

افتتاحية الإصدار الأول 3 آذار 2018

افتتاحية الإصدار الأول 3 آذار 2018

إنّ العمل الاجتماعيّ – والسياسيّ- الذي يركز على موضوع تغيير منظومة ما، دون النّظر إلى البديل القادم باعتباره بديلاً نقيضاً – سواء على صعيد المفاهيم أو الوقائع – أي الذي يريد بناء عالمٍ جديدٍ بنفس أدوات العالم القديم، لا يؤدّي من حيث النتيجة إلاّ إلى استبدال تخلفٍ بتخلف، وتمييزٍ بتمييز، دون حسبان الكلفة البشرية والمجتمعية والاقتصادية التي يمكن لها أن تُدّمر المجتمع لعقود قادمة من دون أن تقدم أي خدمة على صعيد تقدم ورفاهية وإنسانية الشعوب

رحلة رجل الشّمال نحو الشّمال

رحلة رجل الشّمال نحو الشّمال

امتاز نورمان – برأيي – بثلاث خصالٍ لافتة: ثقافة عميقة ومتنوعة، شاعريةٌ ممزوجة بالفكاهة وسرعة البديهة، مودةٌ معجونةٌ بالدماثة واللطف. هذه الخصال البارزة جعلت من نورمان شخصاً محبوباً ومرغوباً حضوره في الكثير من الأماكن، وهي ذاتها مع سماتٍ أخرى في شخصيته،مثل: عدم الالتزام بالمواعيد والمواضيع، واستطراداً بالأشخاص، وضعت البعض على مسافةٍ منه، خصوصاً أولئك الأشخاص من «محترفي» السياسة، أو «متسلقيها»، فالسياسة في العرف السوري - المعاصر منه خصوصاً - تقتضي درجة من التخندق وضيق الأفق اللازمين للأنموذج السياسي السائد.

دولة القانون في الدستور السّوريّ

دولة القانون في الدستور السّوريّ

FIVE TOP CHALLENGES OF ICC

FIVE TOP CHALLENGES OF ICC

تعتبر معاهدة روما و التي بموجبه أٌنشأت محكمة الجنائية الدولية ؛من قبل العديد من المحامين الجنائيين الدوليين وكذلك أولئك الذين يعملون في مجال العدالة الجنائية الدولية على أنها أهم اتفاقيه دولية منذ ميثاق الأمم المتحدة في سان فرانسيسكو. إن نظام روما الأساسي يتضمن أربعة أنواع من الجرائم على النحو التالي: الإبادة الجماعية، والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية، وجرائم الحرب، وجريمة العدوان. ويستند هذا التدوين الشامل على الموافقة الحرة والطوعية من جانب المجتمع الدولي. كما وأن محكمة الجنائية الدولية هي المحكمة الدائمة الأولى من نوعها؛ وهي تستند على مبدأ "المساواة أمام القانون؛ على الرغم من ذلك فإنها تواجه الآن العديد من التحديات، فقد تعرضت لانتقادات من قبل العديد من المنظمات وفقهاء القانون وحتى من قبل الدول، وعليه فإنني سوف أشرح عن التحديات الخمس التي تواجه محكمة الجنايات الدولية. The Rome Statute treaty which established the International Criminal Court is regarded by many international criminal lawyers and also those who work in international criminal justice field as the most important treaty after the chart of founding UN in San Francesco. The Rome Statute contains four types of crimes as following: genocide, crimes against humanity, war crimes and of the crime of aggression. This comprehensive codification is based on the free and voluntary consent of the international community. The ICC is the first permanent court of its kind. Likewise, this court has principle of law ‘equality before the law, equal law for all’ and is not imposed by powerful states, or by the Security Council member. However ICC is now facing several challenging and it has been criticized by many organizations, scholars and even states, so I will elaborate these critiques extensively in this essay

  العبور نحو الديمقراطية في قراءة للمرحلة الانتقالية الإسبانية

العبور نحو الديمقراطية في قراءة للمرحلة الانتقالية الإسبانية

جاءت فرادة الانتقال التاريخي الإسباني باتجاه الديموقراطية، بسبب الحقبة الطويلة من حُكم الدّيكتاتوية العسكرية الفرانكوية والتي قاربت الأربعة عقود، والتي تمّ تجاوزها من خلال مرحلة انتقالية استمرت قرابة الثماني سنوات وتميّزت بالتّدرج والسّلمية، لتوصل المجتمع الإسباني – من حيث النتيجة – إلى الديموقراطية المنشودة.

المرأة ظلٌّ يقارب الوجود تحت شمس الفلسفة

المرأة ظلٌّ يقارب الوجود تحت شمس الفلسفة

«إنك تتنبأ لي بأن أخطائي مُعرّضة من بعدي لأن تُصبح محلّ عبادة، شأنها شأن رفات القديسين. هذا يضحكني للغاية، لكنّي لا أظنه سوف يحدث. على العكس، أظن أنّ خلفائي سيسارعون إلى هدم كلّ ما ليس مسنداً ممّا سأتركُ ورائي .. »، ( من رسائل فرويد لصديقه).

التجربة الإسبانية الدستور والمحكمة الدستورية في إسبانيا

التجربة الإسبانية الدستور والمحكمة الدستورية في إسبانيا

ميزة التجربة الإسبانيّة لنا كسوريين، أن إسبانيا، كسورية، مرّت بحرب قاسية ومدمرة استمرت لسنوات، وباتت مثالاً دموياً على وحشية وهمجية اللجوء إلى العنف لقهر الإرادات وتسوية النزاعات، وهو ما تم تخليده في، إسبانيا، بلوحة فنية تُعدّ من الأشهر على مستوى العالم وهي لوحة غرنيكا (بالإسبانيّة: Guernica) الجدارية للفنان بابلو بيكاسو، والتي استوحاها من قصف غرنيكا، حين قامت طائرت حربية مساندة لقوات القوميين الإسبان بقصف المدينة في 26 نيسان 1937 بغرض الترويع خلال الحرب الأهلية الإسبانيّة. فباتت هذه اللوحة تعرض مأساة الحرب والمعاناة التي تسببها للأفراد، وقد صارت معلماً أثرياً، لتذكّر دائماً بمآسي الحروب، إضافة لاعتبارها رمزا مضاداً للحرب، وتجسيداً للسلام.

في حضرة نورمان الماغوط

في حضرة نورمان الماغوط

ما حدث أن أفجعني فقدٌ حتى فقدتك، أنا الغريبة مثلك، الثكلى على وطن ينزف من عينيه؛ كنت صديقي، و كنت دليلي على عالمٍ ساحر أتشبث به، و برهاني على أنّ الجمال ما زال يلاقي دروبه لينبت عندنا رغماً عن كلّ هذا الخراب.

حول الشّعبوية وعنْف اللّغة

حول الشّعبوية وعنْف اللّغة

إنّ خير مثال على أنّ عنف اللّغة هو وظيفة لها يُراد من خلالها تمكين أفرادٍ وجماعات ما من تبنّي أشكالاً سلوكية مُحدّدة هو ما عُرف بـ "غزوة البيض"، وذلك عندما قامت مجموعة من الشبّان السّوريين، ونتيجة لحملات تخوين وتحريض هائلة على وسائل التّواصل الاجتماعيّ، برشق وفد هيئة التّنسيق بالبيض والبندورة أمام مقرّ جامعة الدّول العربية في القاهرة، وبدلاً من التنديد بالحادث باعتباره إرهاصاً لما يُمكن أن تفعله الكلمات غير المسؤولة على شبكات التّواصل، كان فرصةً للتندّر والتهليل.

حلبة الموت الوثنية وثقافة المعيار

حلبة الموت الوثنية وثقافة المعيار

هي دعوةٌ كي نعيدَ بناءَ معاييرِنا، تأسيساً وتأصيلاً، سنداً لثقافةِ الحياة بما هي حبٌّ وعدلٌ وحرية بعيداً عن كلِّ تهاترٍ وتهافتٍ يَعْدمان كلَّ ثقةٍ ومصداقية، وإلاّ لا غرابةَ إن قادت عبثيةُ الأقدارِ وسخريتُها أحداً، وعبر منطقِ العدالةِ ذاتها، للانتقالِ من مُصفِّقٍ على مدرَّجاتِ الفُرْجَةِ .. إلى ضحيةٍ داخلَ حلبةِ الموتِ الوثنية !.

كللي يا سُحب

كللي يا سُحب

اختصرت حياتهم كلّ سوريتنا: اضطراب هويتنا، وضعف التعريف بنا.. ويختصر موتهم خساراتنا، وفقدنا، وحروبنا، وهروبنا، ولجوئنا قبل الأخير، وهل بقي من سورية سوى الحروب والخسائر؟ هل بقي منّا سوى الهرب؟ هل بقي من ثورتنا سوى الموت؟.

علمانية الإسلام ج1 في معنى القول بأن الإسلام دين ودنيا

علمانية الإسلام ج1 في معنى القول بأن الإسلام دين ودنيا

وهذا المفهوم يُعيد للإنسان ثقته بعقله، ويصالح بينه وبين الحقيقة الدّنيوية، ويُطلق قوى العلم والإيمان، ويفتح أبواباً جديدة للمستقبل والحياة، ويعمل على إحياء الأمم، وإحياء الدّين. فليس الدّين تمسّكٌ شكليّ ومظهريّ، أو اقتداء بطقوس، أو بحث عن تخريجات ومهارب ومسارب وفتاوى. بل هو رحيل لتطبيق الشّرع وتكاليفه، وليس الدّين مبالغة في أناشيد الحبّ الإلهيّ الواهي سعياً وراء الصّفح والغفران الشّخصيّ، أو عن طريق الاعتراف عند كاهن. الإيمان والدّين صدق في المشاعر والاعتقادات والمواقف في أمور الحياة، وأمور الدّين معاً. والعلمنة بهذا المعنى تسعى لتنقية الشّعور الدّيني

علمانية الإسلام ج2 في معنى العلمانية والإشكالية المرافقة لها

علمانية الإسلام ج2 في معنى العلمانية والإشكالية المرافقة لها

فالعلمانية كنظرية بدأت من مصطلح بسيط: علمانيّ يساوي دهري، دنيويّ وزمانيّ. بمقابل مفهوم راهب، أيْ رجل دين ولاهوت. وهي مقابلة مثلما نقول مدنيّ مقابل عسكريّ، ولايعني هذا إخراج العسكريّ من وظيفته، فهو يعرف أسرارها، ويملك شرعية التعامل معها، ولكنّه -أي العسكريّ- عليه أن يترك وظيفته السّياسية للمدنيين، أو ينخرط في جوّ السّياسة العام متخلياً عن وظيفته، حتّى لا يفرض جواً على جوّ، ولا فضاءٍ على فضاء .وهذا التّقابل في العصور الحديثة تمثّل بالدّولة كممثّل للوجه الزّمنيّ، والكنيسة كممثّل للوجه الرّوحيّ

التكيف القانوني للمضائق الدولية مع أخذ مضيق هرمز كنموذج

التكيف القانوني للمضائق الدولية مع أخذ مضيق هرمز كنموذج

إﻥّ إغلاق ﻤﻀﻴﻕ ﻫﺭﻤﺯ ﺴﻴﺠﻌل ﺩﻭل ﺍﻟﻌﺎﻟﻡ أجمع، ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺔ ﻟﻠﻨﻔﻁ والمستهلكة له على حدّ سواء، مخنوقة ﺍﻗﺘﺼﺎﺩياً، إذ سيكون من الصعب على الدول ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺔ ﻟﻠﻨﻔﻁ تعويض ما ينقل عبر مضيق هرمز من نفط يصل إلى 18 مليون برميل نفط يومياً. وإذا تمّ إغلاق المضيق مدة قصيرة، ﺭﺒﻤﺎ ﺴﺘﻜﻭﻥ ﺍﻟﻨﺘﺎﺌﺞ ﺍﻟﺴﻠﺒﻴﺔ ﻤﺤﺩﻭﺩﺓ، ولكن إذا تمّ إغلاق المضيق مدة طويلة نسبياً ﻓﺈﻥّ ﺍﻵﺜﺎﺭ ﺍﻟﺴﻠﺒﻴﺔ ﻟﺫﻟﻙ ﺴﺘﻜﻭﻥ ﻜﺒﻴﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ، ومن المتوقع أن يرتفع سعر برميل النفط من 200-300 دولاراً. ﻭحتّى في حال أُعيد فتح المضيق فإنّ ﻋﻭﺩﺓ ﺃﺴﻌﺎﺭ ﺍﻟﻨﻔﻁ ﺇﻟﻰ ﻭﻀﻌﻬﺎ الطبيعي ستتطلب مدة طويلة.

العنف الأسري كأحد أخطر أنواع العنف ضد المرأة

العنف الأسري كأحد أخطر أنواع العنف ضد المرأة

وفي جميع أنحاء العالم تعاني النساء والفتيات من الآثارالضارة والمهدّدة للحياة من الممارسات التقليدية والثقافية التي تستمر تحت غطاء ثقافي واجتماعي من المعتقدات الدينية وغيرها، كختان الإناث حيث تشير الإحصائيات إلى أن مايقرب من 130 مليون امرأة في جميع أنحاء العالم قد تعرضن لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، وأنّ ما يقرب من مليوني امرأة يخضعن لهذا الإجراء كلّ عام. ويكون الأطفال الذين يتعرضون للعنف الأسري، أو يشهدونه، أكثر عرضة لأن يكونوا هم أنفسهم ضحية العنف في المستقبل، وهم معرضين لتشرب العادات والقيم المجتمعية التي تربط الرجولة بممارسة العنف وتعلم العنف كوسيلة لحل الصراعات والمشاكل.

احترام الأديان واضمحلال الحرّيات الدّينية

احترام الأديان واضمحلال الحرّيات الدّينية

مفهوم احترام الأديان إذاً هو مفهوم ملتبس متناقض في أحيان كثيرة وغير متماسك، وليس من المستغرب أنه لم يعد موجوداً بهذا الشكل في ثقافات عديدة أخرى، كما لايمكن لحظه في العديد من الدّساتير والتشريعات الدولية، بل تم استبداله بمفهوم حرّية الاعتقاد أو الحرّيات الدّينية، والتي تضمن عدم التّعرض للعقائد والأديان بالمنع والتضييق، وصيانة حقوق اتباعها في اعتناقها وممارستها دون خوف أو إكراه أو تمييز ضدهم

واجب المشاغبة دائماً وأبداً

واجب المشاغبة دائماً وأبداً

بالطبع يكمُن الالتزام في تبنّي قضايا المواطنين والبشر وحقوقهم، وتوثيق ما يتعرّضون له. لكنّ الاستقلاليّة صعبةٌ في زمن الحرب والفوضى، لأنّ الهوامش غالباً ما تكون ضعيفةً، حتّى أضعف أحياناً من زمن الاستبداد، ولأنّ المشهديّة تُستخدم في التحريض، ولأنّ الناسَ منقسمون على أنفسهم، وفَقَدَ أغلبيّتهم حسّه المشكّك، وبات الصحفيُّ الذي لا يتبنّى قضيّة طرفٍ لا يستطيع حتّى التواجد ضمن هذا الطرف، ولأنّ المعلومة التي تخرج بشقّ الأنفس خارج الحصار يتمُّ استخدامها لأغراضٍ تخصُّ من ينشرها وليس من يحصل عليها، ولأنّ الواجب النقديَّ في فضح المستور وتوثيق المشكلة مخاطرةٌ قد تكون مجانيّةً، لأنّ بين الصحفيّ المستقصي والجمهور الأوسع عالماً كبيراً من التلاعب والمصالح والصراعات قد يضيع معناها… بل قد يغيّبها وحسب. في حين أنّ الالتزام بما تبحث عنه وسائلُ الإعلام الكبرى الواسعة النفوذ، من مشهدٍ أو من معنى مثيرٍ، يحتوي فعاليّةً أكبر. والتساؤل حول ما يستحقُّ أن يموت الصحفيُّ من أجله يأخذ معانيَ مختلِفةً في زمن الحرب والثورات عنه في زمن السلم. مثله مثل معاني تغيير العالم إلى الأفضل. فهل تغيير العالم انتصار طرفٍ على طرف أم أنّه وقف الحرب والمعاناة؟ وهل انتصار «الثورة» هو انتصار «الثوّار» إذا جنحوا للتطرّف؟

إلى المثقف الذي اختار الغياب

إلى المثقف الذي اختار الغياب

«كلنا مثقفون، لكن جميعنا لا يملك وظيفة المثقفين في المجتمع» صديقك الذي قال هذه العبارة لم يعرف أن وظيفة المثقف في هذي البلاد لا تشتري الخبز ولا تحمي من هدير الرصاص، وإن فعلت، أبدعت في الخلق، وفي الغياب أيضاً، فهي الوظيفة القاتلة لكل من احترفها، لأنّ الحب، والجمال، والصداقة، والخمر، والثورة والحرب، كلها لم تعد حقيقية إلاّ بين تلك السطور، تجلس وحيداً، تجسدهم في كل ما التهمت من كتب، تراهم في كل الصفحات، تحلم وتيقن بأن كل البشرية عرفتهم، لكن ليس كما عرفتهم أنت، فأنت هنا، وحيداً مهملاً كالصدأ، تنتظر خبراً على شاشة محرومة من كل المشاعر، وتعرف جيداً أن الأخبار الجيدة النادرة لم تعد تكفي لغسل ملامحك اليابسة.

دراسة موجزة عن القانون الخاص بالأطفال مجهولي النسب المعروض حالياً على مجلس الشعب

دراسة موجزة عن القانون الخاص بالأطفال مجهولي النسب المعروض حالياً على مجلس الشعب

أدت الازمة السورية الى ازدياد حالات الأطفال المشردين، والذين بلا مأوى، واللقطاء، والمفصولين عن أهلهم بسبب النزوح والهجرة والحرب، وبسبب ازدياد حالات الاغتصاب والزنى أكثر من الامر المعهود. لذلك فإن ظروف صدور هذا القانون صعبة ومربكة للغاية في ظل الإحصائيات القليلة والمبهمة، وفي ظل الضياع التي تعيشه الأسر تحت ما أنهكها من دمار وتهجير وقتل وتشريد، يضاف إلى ذلك التعقيدات القانونية فيما يتعلق بتثبيت الزواج والنسب والتي يلجأ الكثير أحيانا للتحايل على هذا القانون لإتمام المعاملات الإدارية أو الدعاوى القائمة أمام المحاكم. يندرج مشروع هذا القانون في إطار القانون الخاص المكمل لما سبقه من نصوص قانونية خاصة باللقيط أو مجهول النسب ومعدل لبعضها ولاغٍ للبعض الاخر، لكن الامر استفحل وأصبح ضرورة ملحة بسبب الازدياد الهائل في أعداد الأطفال مجهولي النسب على الرغم من قلة الإحصائيات والخوف الدائم من الإفصاح عن الأطفال مجهولي النسب خوفاً من العار أو القتل، أو حتى بسبب فقدان الأوراق الثبوتية الخاصة.

مواقع صديقة